الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / السياحة والسفر / الاماكن السياحية في تركيا : أفضل الأماكن لرؤية

الاماكن السياحية في تركيا : أفضل الأماكن لرؤية

وكيل السفر

الاماكن السياحية في تركيا: أفضل الأماكن لرؤية

هناك الكثير من الاماكن السياحية في تركيا ، ولكن في هذا الموضوع سنحاول سرد كافة أفضل الأماكن للرؤية.

سترى في تركيا سحرا لم تره خارجها من قصور و بنايات ، وإن أتيحت لك فرصة زيارة تركيا عليك أن تزور قصر “إسحاق باشا ” الّذي يعدّ ثاني أكبر القصور في البلاد بعد ” الباب العالي” ، و يقع هذا القصر في جنوب الأناضول ، و يُروى أنّ بناءه قد استغرق 99 سنة ، انطلقت أشغال بنائه منذ سنة 1685 و لم تكتمل إلّا سنة 1784 ، ويبدو أنّ هندسته متأثّرة بالتراث المعماري العثماني من جهة و الفارسيّة من جهة أخرى ، فجدرانه مزخرفة بأنواع مختلفة من النقوش المنتشرة بين الاجهة الخارجيّة للقصر و الجامع و دار الضيافة و غرف النساء و الحمّامات ، و هو يحافظ اليوم على شكله الأصلي الّذي بُني عليه ، فهو صامد على مرّ السنين ، و قد أثبت إحصائيّة سياحيّة أخيرا أنّ هذا القصر قد حطّم الرقم القياسي في السنوات الأخيرة من حيث عدد الزوّار يوم عيد الفطر ، فقد اتخذّ الناس في تركيا من أتراك و أجانب عادة زيارة هذا القصر و الاستمتاع بالتجوّل في أروقته و ساحاته و غرفه ، حتّى أنّ اليونسكو قد عمدت إلى إدراجه في سنة 2000 ضمن القائمة المحدّدة للتراث العالمي وعيا منها بأهميّة البناء و قيمته الفنيّة و الحضاريّة و التاريخيّة.

ومن التجارب الروحيّة المهمّة الّتي تختصّ بها تركيا و تشتهر بها في العالم ما يسمّى الرقص الصوفي أو رقص الدراويش و يسمّى بالإنجليزيّة « Whirling Darwishes »  ، ومن أشهر طرق الرقص الصوفيّة المتّبعة حتّى اليوم ” الطريقة المولويّة ” نسبة إلى جلال الدين الرومي ، وتقوم هذه الرقصة على حركات دائريّة لا تتوقّف لمدّة ساعات ، فالراقصون يدورون في حلقات دائريّة منظّمة تحيط بالشيخ الّذي يتوسّطهم ، و تعتبر هذه الرقصة اليوم جزءا من التراث التركي الّذي ينبهر به السيّاح من عشّاق الروحانيّات خاصّة ، و تجذب هذه العروض أيضا السيّاح العرب الّذين يحبّذون هذه الطرق الصوفيّة الّتي تهديهم سلاما داخليّا نادرا ، فالراقصون يرتقون برقصهم هذا و يخوضون تجارب من الصفاء الروحيّ الخالص حيث ينسون كلّ ما يحيط بهم من عالم البشر والمادّة و يسعون إلى التقربّ إلى اللّه ، حتّى يصبح الرقص نوعا من التنويم الروحاني الّذي يخلّف نشوة كبرى في نفوس الراقصين و المشاهدين ، أمّا عن مبادئ متّبعي هذه الطريقة، فهم يؤمنون إيمانا قويّا بالتسامح و المحبّة و الإخاء و التعايش بين جميع الأديان و الأطياف و المذاهب ، حتّى إنّ مريد هذه الطريقة يسمّى “درويشا ” أي فقيرا و بسيطا و هي فعلا المبادئ الّتي يؤمنون بها.
دراويش المولوية

الرقص الصوفي في تركيا

و لا يتعلّق الأمر في الرقص الصوفي بالرقص الدائري على الطريقة الروحانيّة فقط ، بل إنّ للموسيقى الّتي تصحب رقصاته أهميّة كبرى فهم يعتمدون آلات موسيقيّة معيّنة منها الناي والعود ، و أمّا الإنشاد فلا يكون إلّا بأصوات عذبة نقيّة تطرب السامعين و الراقصين ، ويقوم الإنشاد الصوفي أساسا على الأدعية و بعض الابتهالات ، مع اقتباس بعض الأبيات من دواوين شعراء التصوّف القدماء من أمثال جلال الدين الرومي.

و رغم أنّ كما أتاتورك مؤسسّ الجمهوريّة التركيّة قد منع نشاطات فرق الرقص الصوفي بداية من سنة 1925 إلّا أنّ هذا النشاط بقي مستمرّا في تركيا و يمارس خاصّة في المناسبات الدينيّة ، فلا تفوّت فرصة حضور إحدى العروض الراقصة للفرق الصوفيّة لأنّ في مشاهدتها متعة كبيرة ، وهي باختصار رحلة روحيّة نحو عوالم أخرى أكثر نقاء من هذا العالم الماديّ ، فلا تتردّد في إضفاء بعد الروحانيّة على رحلتك إلى تركيا.

عن اوغور اقتمور

شاهد أيضاً

رحلة طرابزون

طرابزون : المدينة الخضراء في الشمال في تركيا

طرابزون : المدينة الخضراء في الشمال في تركيا تركيا من الأماكن الّتي لن تشعر فيها ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *