الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
الرئيسية / السياحة والسفر / السياحة في اسطنبول : الإحصائيّات و المستقبل

السياحة في اسطنبول : الإحصائيّات و المستقبل

وكيل السفر

السياحة في اسطنبول : الإحصائيّات و المستقبل

تُعتبر اسطنبول من أهمّ المدن السياحيّة في العالم ، وهي تحتلّ المرتبة الخامسة من حيث عدد السكّان في العالم ، فهي مدينة جميلة فاتنة تُعتبر قديمة حديثة في نفس الوقت ، و هي أيضا المدينة الوحيدة في العالم الّتي تمتّد على قارّتين ، فهي من الجهة الغربيّة أوروبيّة و من جهتها الشرقيّة آسيويّة ، و قد اكتسبت اسطنبول أهميّة دينيّة و تاريخيّة و حضاريّة عظمى على مرّ العصور ، فقد كانت عاصمة للدولة الرومانيّة و البيزنطيّة ثمّ عاصمة للخلافة العثمانيّة الّتي حكمت العالم العربي مدّة قرون من الزمن ، و لعلّ هذه العوامل تفسّر سرّ ازدهار السياحة في هذه المدينة رغم أنّها ليست العاصمة الرسميّة للدولة التركيّة.

السفر الى اسطنبول

و من جهة أخرى ، يُعتبر العامل المناخي من أهمّ العوامل الّتي تشجّع قدوم السيّاح من مختلف أصقاع الأرض إلى هذه المدينة بالذات ، فالمناخ في اسطنبول معتدل عموما ، فلا تعرف هذه المدينة بردا قارسا ينفّر السيّاح كما في بعض البلدان الأوروبيّة و لا حرّا شديدا في الصيف يجعل الفسحات النهاريّة مستحيلة ، وفصلا الشتاء والصيف في اسطنبول يتميّزان بالرطوبة رغم تغيّر المناخ و اختلافه ، كما أنّ الصباحات في إسطنبول ينتشر فيها الضباب عموما في فصل الشتاء ممّا يجعل الأجانب أكثر انبهارا بالنظر إلى مشاهد الضباب الّذي يغمر القباب و المآذن و الغابات و الحدائق و يضفي عليها نزعة رومنسيّة.

و كذلك من المغريات الّتي تجلب السيّاح إلى اسطنبول ميلُ السيّاح إلى الرحلات البحريّة الّتي تقام فيها فنادرا ما نجد سائحا يزور اسطنبول دون أن يشارك في إحدى هذه الرحلات البحريّة الّتي تنظّم يوميّا في مضيق اسطنبول خصّيصّا للسيّاح ، فالتجوّل في اليخوت أو المشاركة في رحلا ت تقام في اليخوت أصبح نشاطا يوميّا يُمارس في مضيق اسطنبول و يستهوي السيّاح القادمين من جميع أرجاء المعمورة والّذين يفتتنون بسحر البحر في تركيا و يرغبون في التخلّص من أعباء الحياة و مشاكلها برحلاتهم البحريّة هذه ، إضافة إلى ذلك يحبّذ السيّاح قضاء سهراتهم في النوادي و الملاهي الليليّة الّتي تعرف اسطنبول الكثير منها فيّتمتعون بالموسيقى التركيّة الأصيلة و يتذّوقون ما طاب من الطعام التركيّ خاصّة و أنّ إسطنبول مشهورة بالأطباق البحريّة الشهيّة الّتي تقدّم في المطاعم الموجودة خاصّة على شواطئ البوسفور و شاطئ مرمرة و يشاهدون الراقصات المحترفات اللائي يتّقنّ الرقص الشرقي فيتمايلن في خفر أمام السيّاح.

اسطنبول في الليل

و هناك كذلك من السيّاح من تجلبه مشاهد الحياة اليوميّة في هذه المدينة الساحرة المفعمة بالحياة في كلّ شبر منها حتّى أنّ التسّوق أصبح غاية في حدّ ذاته يقصد لأجلها السيّاح العرب اسطنبول الّتي تعجّ بالأسواق و المحلّات التجاريّة الّتي تبيع الملابس و التصميمات العالميّة للماركات المعروفة ، فالتسوّق في اسطنبول يعدّ متعة في حدّ ذاته خاصّة إذا كان السوق المغطّى وجهتك ، إذ هو يتوفّر على ما يُرضي السائح و يروقه من مختلف ألوان وأنواع السجّاد الّذي يمكن أن يُقدّم هديّة إذا عاد الزائر إلى وطنه أو يمكن أن يكون تذكارا جميلا من مدينة جميلة و عتيقة يذكّر السائح بمصدره كلّما نظر إليه ، و ليس السجّاد هو الصناعة الوحيدة المعروفة في إسطنبول، بل إنّ للسائح أن يشتري أيضا من تلك الأباريق و الصواني المصنوعة يدويّا و المعروضة للبيع.

ومن هنا فإنّ تركيا تحتّل المركز السادس عالميّا من حيث عدد السيّاح الّذين يقصدونها ، فقد استقطبت سنة 2012 أكثر من 30 مليون سائحا و نسب السيّاح تتزايد في كلّ سنة لأنّ السياحة في تركيا تمثّل دخلا قوميّا ثابتا و لأنّ الدولة و رجال الأعمال و المؤسّسات الخاصّة جميعها تسعى إلى تطوير السياحة و مداخيلها في كلّ سنة و تعتبر اسطنبول إحدى المدن التركيّة الأكثر استقطابا للسيّاح في تركيا و في العالم ، و هذا الأمر يطمئن بأنّ السياحة في تركيا عموما و إسطنبول خصوصا في ازدهار متواصل على مرّ السنين.

البوسفور اسطنبول

و قد نشرت مديريّة الثقافة و السياحة في تركيا خبرا مفاده أنّ السياحة قد تطوّرت بنسبة تفوق 10 % في تركيا بين سنتي 2012 و 2013 ، فقد تجاوز عدد السيّاح العشرة ملايين خلال السنة 2013 ، وبهذا حطّمت تركيا جميع الأرقام القياسيّة السابقة في ما يخصّ نسب السيّاح الوافدين ، و أكدّت المديريّة أيضا في خبرها هذا أنّ أغلبيّة هؤلاء السيّاح قد مرّوا ضرورة بإسطنبول أو استقرّوا فيها مدّة.

وممّا يجعل اسطنبول منطقة سياحيّة بامتياز وواعدة باستقطاب أكبر للسيّاح في السنوات المقبلة هو اتّصال هذه المدينة بالمدن الأوروبيّة الأخرى من خلال السكك الحديد يّة الّتي تصلها بمدينة “بصالونيك “في اليونان و مدينة ، ومدن أخرى في أوروبا مثل بلغراد بفضل “محطّة المشير أحمد باشا ” خاصّة ، أمّا محطّة “أحمد باشا ” فهي تنقل المسافرين يوميّا إلى أنقرة ، العاصمة الرسميّة و الأصليّة لتركيا ، و إلى مناطق أخرى في الأناضول أيضا ، إضافة إلى توفرّ هذه المدينة على خدمات السكك الحديديّة الخفيفة و خدمات قطارات الأنفاق الّتي تجعل جميعها المدينة متّصلة بغيرها من المدن و القرى التركيّة و الأوروبيّة عموما.

البازار الكبير في اسطنبول

و من جهة أخرى تتوفرّ اسطنبول على وسائل نقل بحريّة لهواة ركوب البحر فيوجد في هذه المدينة عدد كبير من العبّارّات البحريّة الّتي تؤّمّن نقل البضائع و الأمتعة و السيّاح و السكّان خاصّة في منطقة البوسفور وجُزر الأميرات ، ويوجد كذلك ما يسمّى بالحافلات البحريّة الّتي تعتبر أسرع و أصغر حجما من العبّارات و تقدّم خدمات نقل و ترفيه على مدار الأسبوع أيضا ، فالرحلات البحريّة في إسطنبول تُعتبر طقسا ثابتا يمارسه السيّاح ليكتشفوا من خلاله مشاهد و مناظر طبيعيّة لم ينعموا برؤيتها من قبل خاصّة في الفترة المسائيّة أي وقت غروب الشمس ، إذ تمنح هذه الرحلات البحريّة السائح فرصة مشاهدة الشمس و هي تغرب على سطح مياه البوسفور و مشاهدة القباب و المآذن المتراصفة المنسجمة في رونق عثمانيّ من خلال البحر حتّى تضحي السياحة تجربة حسيّة و روحيّة منعشة لا يريد السائح مغادرتها و لا الاستغناء عنها.

عن اوغور اقتمور

شاهد أيضاً

أوزنجول

اوزنجول : جنة مخبأة بين الجبال في تركيا

اوزنجول : جنة مخبأة بين الجبال في تركيا إذ لا يتوقّف جمال مدينة “طرابزون” عند ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *