الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
الرئيسية / السياحة والسفر / انقرة: العاصمة الحالية لجمهورية تركيا

انقرة: العاصمة الحالية لجمهورية تركيا

وكيل السفر

انقرة: العاصمة الحالية لجمهورية تركيا

يوجد في تركيا كما لا يخفى على أحد عدد كبير من الأماكن السيّاحيّة و الترفيهيّة بجميع أنواعها : التراثيّة والمعماريّة و الثقافيّة ، ولكنّ هناك أماكن يتذكرّها الزائر الّذي سيعود حتما إلى وطنه أكثر من نذكر:

تعدّ انقرة من الأماكن الّتي ستخلد في ذاكرتك حتّى و إن زرتها مرّة واحدة في حيلتك و مررت بها مرورا هي ، و يعني اسمها باللغة اليونانيّة في الأصل “أنكيرا” أي مرساة السفينة ، وهي العاصمة السيّاسيّة الرسميّة للبلاد ، و إن كانت ثاني أكبر المدن فيها بعد إسطنبول إذ يقطنها أكثر من ثلاثة ملايين مواطن ، وأنقرة مدينة تشعّ بالحياة و الحركة و يدبّ فيها النشاط في كلّ مكان ، و إن كان الطقس فيها حارّا بعض الشيء صيفا و باردا إلى درجة تساقط الثلج شتاء ، فإنّ ذلك لا يردّ السائحين المفتونين بسحرها عن زيارتها ومشاهدة روعة المناظر الطبيعيّة حينما يغطّي الثلج أسقف المباني و السيّارات و الأشجار.

فمن أهمّ الأماكن الّتي يتهافت عليها الزوّار يوميّا في أنقرة : ضريح “كمال أتاتورك ” رجل السياسة التركي المعروف في تركيا و العالم أجمع حيث أنّه قد قام بتأسيس الجمهوريّة التركيّة فعليّا و ألغى الخلافة العثمانيّة ، وضريحه يُعدّ اليوم متحفا يحتوي على بعض أغراضه الشخصيّة و يحتوي الفضاء أيضا ساحة تقام فيها الاحتفالات و منتزها .. حيث يغطّي ضريح أتاتورك مساحة واسعة يمكن للزوّار استغلالها للراحة و التنزّه.

وعليك أيضا أن لا تفوّت فرصة زيارة “قلعة أنقرة “، هذا المعلم الأثري الجبّار الّذي يعود تاريخ بنائه إلى أكثر من 3000 سنة ، أي في أنقرة البيزنطيّة .. حتّى إنّ الزائر ليشتّم خلال زيارتها عبق التاريخ ، و لك أيضا أن تزور معبد” أغسطوس” الشهير إن كنت من محبيّ علم التاريخ و الآثار و الأركيولوجيا ، إذ يُعتقد في الحضارة الرومانيّة أنّ أغسطس قد بنى هذا المعبد بنفسه ، و قد ورد ذكر هذا المعبد في الكثير من المخطوطات الرومانيّة و اليونانيّة ممّا يدّل على عراقة هذا البناء و أهميّته.

و من الأمور المحبّبة إلى السيّاح الّذين يقصدون أنقرة أيضا التسّوق ، و يفضّل السيّاح الأجانب عموما المحلّات التجاريّة القديمة و ذات الصبغة العتيقة ، خاصّة في منطقة “يوكوشي شيكليكشيلار” و تسمّى عند السيّاح العرب “درب النحّاسين” ، و يُباع في هذا السوق السجّاد الرفيع و الأقمشة و الأواني و التحف المصنوعة يدويّا و أغلبها من النحاس كما يدلّ اسم السوق ، و تصلح المقتنيات الّتي يشتريها السائح من هذا السوق لأن تكون هديّة إلى الأهل و الأصدقاء او تحفة تزيّن المنزل وتذكّر الإنسان بالرحلة الممتعة الّتي قام بها و بالوقت الطيّب الّذي أمضاه خلالها ، أمّا إن كنت من عشّاق الحديث و المستحدث من المنتوجات فإنّنا ننصحك بزيارة مركز بانورا (Panora) للتسوّق ، و هو يعدّ من أكبر مراكز التسّوق في كامل تركيا، و يحتوي على محلّات عديدة أغلبها تقدّم تصاميم لماركات عالميّة و ملابس فخمة ، إضافة إلى أنّ هذا المركز مرفق بحديقة واسعة تمثّل مكانا يقصده الناس للترفيه لما يتضمنّه من مطاعم تقدّم مختلف الأكلات التركيّة و العالميّة ومن مقاهي و مساحات خضراء ترفيهية ، و أحواض أسماك ضخمة تزيّن المكان و لوحات موزاييك تزيّن المدخل و صالات عرض سينمائيّة لأحدث ما يُعرض في العالم و بأحدث التقنيات ، أو يمكنك أيضا زيارة مركز التسوّق أرمادا Armada الّذي افتتح سنة 2002 و تحصّل أخيرا على جائزة أفضل مركز تجاري للتسوّق و ليس ذلك غريبا بم أنّ هذا المركز يحتوي من محلّات و مغازات بيع الملابس الصغرى منها و الكبرى ما يجعله قادرا على إرضاء جميع الأذواق و الاختيارات ، و يحتوي من المطاعم ما يجعل المتسّوق راغبا في تذوّق أحد الأطباق العالميّة المقدّمة في المطاعم المختلفة الموجدة في نفس المركز.

عن اوغور اقتمور

شاهد أيضاً

أوزنجول

اوزنجول : جنة مخبأة بين الجبال في تركيا

اوزنجول : جنة مخبأة بين الجبال في تركيا إذ لا يتوقّف جمال مدينة “طرابزون” عند ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *