السبت , سبتمبر 26 2020
الرئيسية / تركيا / حول تركيا

حول تركيا

وكيل السفر

حول تركيا

الكثير من الناس وخصوصا الّذين يسكنون خارج أوروبا، لا يعلمون الكثير حول تركيا. ومع ذلك، فإنّ لتركيا ما يثبت وجودها في التاريخ الأمريكي وبعض الأدلّة على الأحداث التاريخية التركيّة. و نحن في هذا المقال نركز على دور الزوار الأجانب الّذين يأتون إلى تركيا و على المناخ العام و الناس الذين يعيشون هنا، والمناخ وغيرها من الحقائق العامة حول هذه الجوهرة الأوروبية السريّة.


فتركيا تقع على مفترق الطرق بين أوروبا وآسيا

و يشار إلى تركيا عادة بجمهورية تركيا (يمكنك تصل إلى بوابة السياحة الرسمية لتركيا من خلال هذا الرابط)، هي دولة تقع على حافة كل من أوروبا وآسيا. وهذا يجعل من الأراضي التركيّة تتأثر بصورة مباشرة بتضارب جيرانها و أزماتهم،وهو أمر منشر في تركيا .  و في الواقع، تحد تركيا من قبل ثمانية بلدان. و على مرّ القرون، عرفت هذه البلاد العديد من النضالات والفتوحات، والتغييرات في السلطة، التي شكلت تركيا الحديثة  في وضعها الحالي كبوابة بين الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا.


الإمبراطورية العثمانية  أو قبل أن تصبح  تركيا جمهوريّة

قبل أن تصبح تركيا جمهورية، كان يحكم الأرض من قبل الإمبراطورية العثمانية.  و قد شكلت الدولة العثمانية في 1299 بعد أن قرّر عثمان بيه إحداث وحدة بين العديد من القبائل التركية. لم تكن الدولة العثمانية موجودة حتّى فتح القسطنطينية في 1453 حتّى أصبحت حقا امبراطورية. منذ ذلك الوقت و حتى  1683، واصلت الإمبراطورية العثمانية في النمو و تمّ ذلك  من خلال سلسلة من الفتوحات والغزوات على الأراضي والقبائل الأخرى.  و في ذروة سيطرة الإمبراطورية العثمانية في المنطقة،  عرفت منطقة تحكّم الإمبراطورية أكثر من  15000000 ساكنا.

في بداية القرن 18 شهدت هذه الدولة  بداية سلسلة من الحروب التي من شأنها أن تؤدي في نهاية المطاف إلى سقوط الإمبراطورية العثمانية. من 1700-1878، كانت هناك عشرات المعارك وعدة حروب واسعة النطاق دارت رحاها بين الدولة العثمانية وروسيا. و كان شأن ذلك  أن شلّ الامتياز التي كانت الإمبراطورية العثمانية تتمتع به  في العديد من الأقاليم التابعة لها.

الحرب العالمية شهدت النهاية الرسمية للإمبراطورية العثمانية والتحول إلى الجمهورية التركية. كان من مؤسسي هذه الحركة الجديدة مصطفى كمال أتاتورك. كان أتاتورك ضابطا في الجيش العثماني والتركي، و هو  الذي قاد الحركة الوطنية التركية خلال ما يعبر عنه بحرب الاستقلال التركية. بعد فوزه، بدأ أتاتورك بالانتقال بالإمبراطورية العثمانية إلى أمة-دولة أوروبية. وقد تم ذلك من خلال فتح مدارس جديدة، وبدء برامج الإصلاح الحكومي، وخفض الضرائب. وكان ظهور هذا النوع الجديد من الحكومة في تركيا بداية نموها إلى دولة أوروبية حديثة.


من جمهورية المبكرة إلى قوة حديثة

بعد أن أصبحت جمهورية، استغرق الأمر بعض الوقت بالنسبة إلى تركيا لكي تتطور إلى القوة الحديثة التي هي عليها اليوم. كانت الخطوات الأولى التي اتخذها أتاتورك لتوجيه تركيا نحو حكومة أكثر علمانية  هو الأمر الّذي تحتاجه  الدولة. هذا ساعد على نمو السكان في تركيا. في عام 1927، كان السكان 13 مليون لا غير و  بحلول عام 1950،أصبح  عدد السكان 20 مليون نسمة. لم يقع هذا النوع من النمو الهائل في الدول الأخرى التي شاركت في الحرب العالمية الأولى والثانية ولم تبرهن على الأمن والكرامة الوطنية التي يشعر بها معظم الأتراك.

في عام 1945، في نهاية الحرب العالمية الثانية، أصبحت تركيا عضوا في الأمم المتحدة. ساعد ذلك على أن تصبح جزءا من خطة مارشال، الذي كتب للمساعدة في إعادة بناء أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

و باعتبارها عضوا في الأمم المتحدة، اخذت تركيا تشارك في الحرب الكورية، وبعد ذلك، انضمت إلى حلف الناتو.  ة بالنظر إلى بلتورط مباشرة في نزاعات الحلفاء والدول الأخرى كان لتركيا دور أساسي لتكون بذلك دولة رائدة في النصف الثاني من القرن 20. ويمكن ملاحظة هذا البروز و الازدهار بملاحظة ارتفاع عدد سكانها. لا يزال سكان تركيا ينمو بمعدل 1.35٪ سنويا، مما يؤدي إلى بلوغ عدد سكانها الحالي لأكثر من 75 مليون مواطن.


النظام البرلماني في تركيا

الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا هو الاسم الذي يطلق على الهيئة التشريعية التي تشكل الحكومة التركية. تأسست الخطوط العريضة لهذا النظام البرلماني في الدستور التركي، وكتب خلال حرب الاستقلال التركية عام 1920. وغالبا ما تعتبر تأثير القيادات الدينية ورجال الدين واحد من الأسباب التي جعلت الإمبراطورية العثمانية تتهاوى. هذا الدافع جعل الدستور التركي يقوم  حول فكرة الحكومة العلمانية التي تفصل نفسها عن الكنيسة. رئيس الدولة في الحكومة التركية هو رئيس الجمهورية. و يجري التصويت على هذا الموقف لمن قبل البرلمان ويتم انتخاب البرلمان من قبل الشعب التركي.

وتنقسم الحكومة التركية إلى ثلاثة أقسام،  فالقوة التنفيذية تنفّذ سلطتها من قبل مجلس الوزراء ورئيس الوزراء. و الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا هي المسؤولة عن صنع القرار التشريعي و هي مستقلة عن المجموعات الأخرى، ويحكم القضاء من خلال المحكمة الدستورية، على غرار المحكمة العليا في الولايات المتحدة.


السياسة الخارجية والعلاقات الدبلوماسية

وتحيط بتركيا ثمانية بلدان المجاورة. وتشمل هذه الدول اليونان وبلغاريا إلى الشمال والغرب وجورجيا من الشمال الشرقي وإيران وأذربيجان، وأرمينيا إلى الشرق، وسوريا والعراق إلى الجنوب. و هو يضعها في مفترق الطرق بين أوروبا والشرق الأوسط وغرب آسيا.

تركيا عضو في كل من الأمم المتحدة ومنظمة حلف شمال الأطلسي و هي متحالفة و مرتبطة  ارتباطا وثيقا مع بلدان أوروبا الغربية، وبدأت المفاوضات لتصبح عضوا كامل العضوية في الاتحاد الأوروبي. منذ عام 1974، فإن تركيا ا  لا تعترف بإنشاء جمهورية قبرص والعلاقة بين الدولتين غير مستقرة، و واهية خاصّة طيلة فترة الحرب الباردة، المدعومة من تركيا والولايات المتحدة في دعم الديمقراطية على الشيوعية.

لقد كانت تركيا في وضع توسع ملحوظ لعدة سنوات، على عكس ما تعتمده كلّ من كل من أوروبا والولايات المتحدة. وكانت الحكومة رافعة للحواجز لملكية أرض أجنبية، وأضافت أيضا مزيدا من الوقت للتأشيرات السياحية، وشجعت الاستثمار الأجنبي الذي يغذي طفرة البناء. إضافة إلى النمو ومعدلات الفائدة المنخفضة جدا للمقترضين و ​​أسعار الفائدة المنخفضة لصناديق الاستثمار في البنوك التركية.  تمثل مناطق متنوعة تركيا أيضا جذبا المستثمرين والسياح من جميع أنحاء العالم ومعدل النمو السنوي في تركيا هو أكثر من 10 في المئة في حين جيرانها يشهدون حدا أدنى من النمو  أو لا يشهدون نموا.


المناطق الجغرافية من تركيا

تباينت التخاطيط الجغرافية لتركيا، وذلك بسبب موقع البلاد خاصة مع ما يحيط بتركيا من ثلاث جهات. وتنقسم تركيا إلى سبع مناطق جغرافية. وتسمى هذه المناطق منطقة بحر إيجة، وسط الأناضول والأناضول الشرقية وجنوب شرق الأناضول والبحر الأسود وبحر مرمرة، ومنطقة البحر الأبيض المتوسط. و أكبر مساحة من تركيا الأناضول، الذي يربط تركيا بآسيا. وتتألف غالبية منطقة الأناضول من السهول الساحلية الضيقة والهضاب العليا  .  أمّا الشرق فمعظم أراضيه جبلية وتوصلها إلى أنظمة الأنهار الرئيسية.

• المساحة الكلية: 783، 562 كيلومتر مربع

• السواحل: 7200 كم
• المناخ: جاف صيفا ومعتدل شتاء حار و

• أعلى نقطة: جبل أرارات 5166 م

• أدنى نقطة: البحر المتوسط ​​0 م

ولهذه المناطق المختلفة أيضا مناخات متنوعة، وهي ميزة فريدة من نوعها لتركيا. فعلى طول ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​وبحر إيجه المناخ حار وجاف في الصيف وبارد ورطب في الشتاء. المناطق الساحلية التي تقع على طول البحر الأسود تميل إلى أن تكون أكثر برودة ورطوبة في الصيف من أجزاء ساحلية أخرى من تركيا.


التركيبة السكانية لتركيا

تركيا هي دولة أوروبية حديثة وموطن لمجموعة متنوعة من الثقافات. ويرجع هذا جزئيا إلى السعي الكبير إلى التوسع الّذي  نفذته خلال العصور الوسطى. وحسب تعداد السكان لعام 2000 يبلغ عدد سكانها 67 مليون مواطن. 70-75٪ من المواطنين الأتراك هم من أصل تركي، المسلمون التقدميون في المقام الأول. و هناك مجموعات متكونة من أقليات في تركيا أغلبهم من اليهود واليونانيين والأرمن. تركيا هي أيضا موطن لعدد كبير من الأكراد المسلمين، يشكلون تقريبا 18٪ من سكان تركيا.

و مما لا يثير دهشة البعض أنّ تركيا تفتخر بأنها ضمن أقوى 15 اقتصاد في العالم.

مع مساعدة من حكومة ديمقراطية تقدمية، ومعدلات النمو العدوانية ومع انها بوابة الموقع الجغرافي إلى جانب المناخات الإقليمية المختلفة، قد قطعت تركيا شوطا طويلا، ولكن يبدو أن لديها المزيد في المستقبل.

عن اوغور اقتمور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *